العلاج بالتبريد في مجال الرياضة

ما هو العلاج بالتبريد في مجال الرياضة؟

يعتمد العلاج بالتبريد في مجال الرياضة على استخدام البرودة من أجل الحصول على الفوائد العلاجية. ظل هذا النوع من العلاج مستخدمًا منذ عصر المصريين القدماء كعلاج للصحة والعافية. عُثر على شهادات على جدوى استخدامها في العديد من الثقافات عبر التاريخ، وفي الحمام التركي والمسبح البارد والغمس في الماء الجليدي وغير ذلك. لذلك، لا تعد نوعًا جديدًا من العلاج. تطور العلاج بالتبريد في مجال الرياضة، كما نعرفه اليوم، في أواخر السبعينات في اليابان على يد دكتور توشيما ياماوتشي في بحثه عن طريقة تبُرِّد بسرعة سطح الجسم مع تجنب تجميد الجزء أسفل الجلد. توصل هذا الدكتور الياباني إلى هذا المفعول عبر استخدام النيتروجين في حالة غازية لينشئ أول حجرة للعلاج بالتبريد للجسد بأكمله. لقد طورها واستخدمها في علاج المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتزمي، وحصل على نتائج مبشرة. أكدت الأبحاث التي تمت خلال آخر عقدين، خاصةً في أوروبا، في ألمانيا (دكتور فريكيه) وبولندا (دكتور زاجروبيلني)، الفعالية العلاجية للعلاج بالتبريد في الكثير من المجالات. وتتعلق اتجاهات الفحص الرئيسية بعلاج الألم والاضطرابات العضلية الهيكيلية. تم تطوير إجراء المعالجة بالتطوير في كابينات تستخدم النيتروجين السائل لتصل إلى درجات حرارة منخفضة جدًا بين -110 درجة مئوية حتى -196 درجة مئوية لفترة قصيرة من الوقت تمتد من دقيقتين إلى 3 دقائق في وسط متحكم به. تتضمن هذه العملية انخفاضًا في درجة حرارة الجلد أقل من + 5 درجة مئوية، بشكل لا يسمح لهذا الوضع بالتأثير على درجة الحرارة الأساسية للجسم التي ستظل ثابتة بفضل آليات تنظيم الحرارة الداخلية.
أثر الصدمة الناتج عن المحفز البارد والانخفاض الشديد في درجة الحرارة السطحية للجلد، الذي يظهر في دقائق قليلة، يطلق مفعولاً شاملاً نتيجةً لعملية “التحفيز-الاستجابة-التأقلم”. يؤدي هذا إلى سلسلة من الآليات التي ستنتج استجابة مفيدة جدًا للجسم على المستويات العضلية والعصبية الصماوية ومستويات الدورة الدموية.

ما هي فوائد العلاج بالتبريد في مجال الرياضة؟

1. زيادة في الأداء الجسدي
يزيد تدفق الدم وتُطلق المواد الكيميائية ما يتيح للرياضي تحقيق قوة أكبر بالإضافة إلى سرعة قصوى أكبر ومقاومة أكبر للتعب.
2– التعافي بعد المجهود
العلاج بالتبريد بتطبيقه بعد بذل جهود كبيرة يعزز استشفاء العضلات. ينطوي هذا على فوائد كبيرة في الفترات التي تتطلب جهدًا جسديًا كبيرًا. إنها معدة خصيصًا لفترات التحضير للمواسم، والمنافسات، والدورات، والبطولات. مفعولها الباعث على الاسترخاء يسبب انخفاضًا كبيرًا في الشعور بعدم الراحة وإجهاد العضلات.
3– التعافي من الإصابات
يعزز العلاج بالتبريد التعافي بالإضافة إلى منع الإصابات. وتقلل بصورة كبيرة وقت النقاهة بسبب عمليات الالتهابات الناتجة عن الرضوخ وفرط الإجهاد. وتقلل أيضًا الألم وتعزز إنعاش العضلات.
4– التوازن النفسي
يدعم العلاج بالتبريد إطلاق الإندورفين وهو ببتيد عصبي يخلق حالة صحية جيدة، وشعورًا بالسعادة والاسترخاء. كما يوفر للرياضي استقرارًا عاطفيًا، وشعورًا بالحيوية، وزيادة الحماس.

من يستخدم العلاج بالتبريد في مجال الرياضة؟
في الولايات المتحدة، أغلب أندية دوري كرة السلة للمحترفين (NBA) وأندية البيسبول وكرة القدم الأمريكية تستخدم العلاج بالتبريد على نحوٍ منتظم. في أوروبا، استخدامها في انتشارٍ متزايد، وتضم أندية كبيرة لكرة القدم مثل ريال مدريد أو فياريال بالفعل كابينة Cryosense لديهم. يستخدم نجوم رياضيون كبار مثل كريستيانو رونالدو أو لوبرون جيمس أو فلويد مايويذر أو كونور ماكجريجور أو غاريث بيل هذا النوع من العلاج في تحضيراتهم للمنافسات التي تتطلب أداءً وجهدًا كبيرين.

لماذا ينبغي استخدام منتجات Cryosense في العلاج بالتبريد في مجال الرياضة؟

تستخدم Cryosense تكنولوجيا ومكونات حديثة ومتطورة من علامات تجارية شهيرة تلبي أدق معايير الجودة، بالإضافة إلى تصميم وأنظمة أمان رائدين يضمنان أداءً مبهرًا.

أسباب لاختيار Cryosense:

1. ساونا Cryosense هي الساونا الباردة الأكثر أمانًا في السوق:

فهي تضم أجهزة حماية متعددة تضمن الاستخدام الآمن. تم تصميم المعدة بشكل يفعِّل آليات معينة تؤدي إلى الإيقاف المنظم والآلي للكابينة إذا حدثت حالات غير متوقعة، وذلك بدون ظروف التشغيل المثلى للكابينة. تشمل إجراءات الأمان الأكثر أهمية مستشعرات مستوى الأكسجين وطوق الأمان وتعديل ارتفاع المستخدم وباب الأمان. وتشمل، بالإضافة إلى ذلك، أيضًا الأنظمة المختلفة المعتمدة في الغرفة المثبت بها الكابينة. في الواقع، ساونا Cryosense هي أول ساونا باردة تم اعتمادها من مزودي الغاز من حيث أمان استخدامها.

2- ساونا Cryosense هي الساونا الباردة الوحيدة القادرة على تركيز البرودة على ارتفاعاتٍ مختلفة. يستطيع المشغل، بفضل دمج شبكات الأنابيب المراقبة، اختيار ناتج البرودة في الأجزاء العلوية أو الوسطى أو السفلية. ولذلك، قد يختار راكب الدراجة الهوائية التركيز في الأجزاء السفلية، بينما قد يختار لاعب التنس الأجزاء العلوية أو التوزيع المتجانس لمستويات الارتفاع الثلاثة. وبهذه الطريقة تزيد المعالجة فعاليتها.

3- ساونا Cryosense هي الساونا الباردة التي تعالج الأكتاف والعنق بأفضل شكل. بفضل طواق الأمان بها، الجسد بأكمله، باستثناء الرأس، في اتصال مباشر مع غاز النيتروجين.

4- ساونا Cryosense هي الساونا الباردة الوحيدة في السوق القادرة على المزج بين البرودة والسخونة عند الرغبة. بهذا الشكل، يُضاف التباين الحراري إلى استخدامات العلاج بالتبريد وومزاياه. ويحسن هذا أداء الجلسة ونتائجها ويجعل القفزة الحرارية بين الحرارة والبرودة أكبر.

5- تمتاز ساونا Cryosense بتصميمٍ فريد يضم إطارًا خارجيًا سابقًا لعصره من تصميم المصمم فرنسيسكو بوداديرا، وجزءًا داخليًا بتصميم معتدل مُعد بجلد يتميز بأفضل جودة، وشاشة مركبة في السقف تتضمن رموزًا وصورًا ومعلومات الجلسة، ومصابيح يتغير لونها مع درجة الحرارة، وغير ذلك.

جيسون تيري، من الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين (NBA)

“الشعور الذي تجده عند مغادرة الكابينة مذهل. تشعر أنك استعدت حيويتك كليًا”.
“إنها تمنحنا فائدةً كبيرة، ليس فقط على المستوى الجسدي ولكن على المستوى النفسي أيضًا”.

العلاج بالتبريد، لوس أنجلوس ليكرز

حقق لاعبو ليكرز الفوز بعد التحول إلى استخدام العلاج بالتبريد. تلقى جميع اللاعبين جلسة للعلاج بالتبريد قبل المباراة…

رافاييل نادال

تساعدنا المفعول المضاد  للالتهابات والمسكن للألام في زيادة الأداء الجسدي والتوازن النفسي لللاعبين.

مارك ويبر

يأمل السائق الأسترالي مارك ويبر، من خلال استخدام العلاج بالتبريد، التعافي كليًا من أجل جائزة أستراليا الكبرى الافتتاحية. النتائج مذهلة…

كريستيانو رونالدو

“أبدى كريستيانو رونالدو استعداده للعلاج بالتبريد، العلاج بالبرودة في درجات حرارة شديدة. خلال الجلسات القصيرة، التي تمتد مدتها إلى دقيقتين أو ثلاث دقائق، يختبر الشخص مشاعر الحرارة المنخفضة جدًا التي تقترب من 200 درجة تحت الصفر.

كيف تصبح رياضيًا عظيمًا دون السقوط في وحل تعاطي العقاقير؟ يجب أن يتعافى الرياضي بسرعة وفاعلية قبل الدفع بجسده إلى حدود الممكن”.

كارفاخال

خضع جناح نادي ريال مدريد لكرة القدم لطريقة العلاج بالتبريد بهدف اختصار المواعيد النهائية والتحلي بالجاهزية لموعده في بطولة كأس العالم لكرة القدم.